fbpx
تكنولوجيا

واشنطن تواجه “أزمة عاجلة” في مكافحة القرصنة الإلكترونية

إعلانات

تواجه الولايات المتحدة “أزمة عاجلة”، فيما يتعلق بجهود مكافحة أنشطة القرصنة الإلكترونية، وذلك جرّاء نقص كبير في الخبراء المهرة الذين يمكن توظيفهم بهذا المجال، حسب ما ذكر موقع “أكسيوس”.

وكشف الموقع الأميركي في تقرير، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تعمل على تسريع الجهود لشغل قرابة 600 ألف وظيفة شاغرة في مجال الأمن السيبراني في القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن تلك الشواغر تعيق الجهود المبذولة لحماية البنية التحتية الرقمية.

ويأتي ذلك في أعقاب سلسلة من الهجمات السيبرانية، باستخدام برامج “الفدية” التي استهدفت منشآت مهمة للبنية التحتية للحكومة، والشركات هذا العام.

وبرزت القضية بشكل متكرر في جلسات لمجلسي الشيوخ والنواب، لكنها لم تحظ باهتمام شعبي يذكر حتى وقت قريب.

وذكر الموقع أن شركات خاصة مثل شركة البرمجيات “GuidePoint Security”، ومقرها ولاية فيرجينيا، تبحث عن سبل لملء الوظائف الشاغرة، إذ تقوم بتدريب قدامى المحاربين الذين يتركون الجيش لشغل وظائف في مجال الأمن السيبراني، لكن مسألة توظيف عناصر جديدة تستغرق بعض الوقت.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت مديرة وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية جين إيسترلي، أمام لجنة بمجلس النواب للأمن الداخلي: “يستغرق إدخال الأشخاص إلى الحكومة الفيدرالية وقتاً طويلاً”.

وأضافت أنه من الضروري النظر في أمر أولئك الذين لديهم مهارات تقنية عالية، ولكنهم قد يفتقرون إلى الخلفية التعليمية التقليدية، أو سنوات من الخبرة الرسمية في هذا المجال.

وبحسب “أكسيوس”، تشغل النساء 20% فقط من جميع وظائف الأمن السيبراني، و3% فقط من القوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات في الحكومة الفيدرالية تقل أعمارهم عن 30 عاماً.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: