رياضة

إنتر “الوصيف المتجدّد” يدخل “الكالتشيو” بعزيمة الأقوياء

إعلانات

يدخل فريق “إنتر” العريق بوابة الدوري الإيطالي بدءًا من المرحلة الثانية، وعينه على اللقب الذي انتزعه “يوفنتوس” الموسم الماضي بفارق نقطة.  ولهذا الغرض قامت إدارة “نيراتزوري” بتدعيم صفوف الفريق بكوكبة من اللاعبين إلى جانب الكتيبة الحالية؛ وهذا الأمر يعني أن فريق “إنتر” عاقد العزم على وضع حدّ لسلسلة ألقاب “السيدة العجوز”، والعودة إلى سكّة الانتصارات والألقاب في “سيري آي”، إذ أنه يأتي في المرتبة الثانية تاريخيًا بعدد الألقاب الـ18، حيث يعود آخرها إلى عام 2010 ما يعني أن غيابه قد طال عن منصات التتويج.

وغاب “إنتر” عن افتتاح الموسم الجديد في الأسبوع الماضي بهدف منحه المزيد من الوقت لاستعادة عافيته بعد موسمه القاري المرهق، وسيبدأ المشوار السبت المقبل على أرضه في المرحلة الثانية أمام فريق فيورنتينا.

وبهدف تأمين الدعم والأسلحة القتالية، استقدم الفريق ورقة رابحة جديدة، إذ تعاقد مع لاعب خط الوسط التشيلي “أرتورو فيدال” قادمًا من برشلونة الإسباني بعقد لعامين مع خيار التمديد لعام ثالث مقابل مليون يورو؛ ووصل ابن الـ33 عامًا إلى مدينة ميلانو وتجاوز الفحص الطبي الروتيني بنجاح، وهو سيلعب مجددًا تحت إشراف المدرب “أنطونيو كونتي”، بعد أن تُوّج معه بلقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات وتحديدًا عندما دافع عن الوان “يوفنتوس” بين 2011 و2015.

وسيكون “فيدال” سادس لاعب من تشيلي يدافع عن ألوان إنتر، بعد كل من “إيفان زامورانو” والذي يُعرف بالـ”الهليكوبتر” في التسعينيات، وزميله الحالي “أليكسيس سانشيز”.

فيدال مع رئيس النادي عقب انضمامه
فيدال مع رئيس النادي عقب انضمامه

وشهدت نتائج إنتر تحسنًا كبيرًا بوصول كونتي إلى رأس الإدارة الفنية الموسم الماضي، إذ أنهى الدوري بفارق نقطة فقط عن غريمه “يوفنتوس” المتوّج بطلًا لموسم تاسع تواليًا، كما وصل إلى نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، لكنّه أخفق في إحراز لقبه الأول على الإطلاق في جميع المسابقات منذ الكأس الإيطالية عام 2011، بعد خسارته أمام إشبيلية الإسباني 2-3 في النهائي الشهر المنصرم.

وكان كونتي قد بدأ بترتيب البيت الداخلي منذ نحو 3 أشهر، إذ وقّع للنادي نهائيًا كل من “أليكسيس سانشيز” و”نيكولو باريلا” و”ستيفانو سينسي” الذين لعبوا في صفوفه الموسم الماضي على سبيل الإعارة من “مانشستر يونايتد” الإنكليزي و”كالياري” و”ساسوولو” تواليًا، وكان إنتر من الأكثر نشاطًا في سوق الانتقالات الصيفية بضمّه المغربي “أشرف حكيمي” من ريال مدريد الإسباني، والصربي “ألكسندر كولاروف” من روما، والسويسري الشاب “داريان ماليس” من لوسيرن واليوناني “يورغوس فاغياناديس” من باناثينايكوس و”أدريان بيامانتي” من جنوى.

سانشيز
سانشيز

وعبّر اللاعب العائد من صفوف بايرن ميونيخ الألماني، الكرواتي “إيفان بيريسيتش”، عن رغبته في تقديم مستوى رائعًا في الموسم الجديد يليق بسمعة إنتر. وفي هذا السياق قال بيريسيتش: “حظيت بعام رائع، إذ فزت بثلاثة ألقاب مع فريق كبير؛ لم يكن الأمر سهلاً في البداية، حيث واجهت بعض المشاكل مع المدرب الأول، ثم تعرّضت للإصابة في كاحلي، لا يزال في عقدي عامين مع إنتر، وآمل أن نفعل أشياء رائعة معًا، وأنا مستعد لذلك”.

ومن أبرز اللاعبين أيضًا، المهاجم البلجيكي “البلدوزر” روميلو لوكاكو، الذي حلّ في المرتبة الثالثة بلائحة الهدّافين في الموسم الماضي، ويُعتبر ورقة رابحة في الخطوط الأمامية لتشكيلة كونتي؛ وهو الذي يسعى دومًا إلى أن يكون في صدارة الهدّافين.
من ناحية ثانية، كشفت تقارير في وكالة إيطالية أن اللاعب “أنطونيو كاندريفا” على وشك الرحيل عن صفوف إنتر، إذ شوهد رئيس نادي سامبدوريا في مقر إنتر ،وذلك من أجل حسم الصفقة لمصلحته مقابل 2.5 مليوني يورو.

لوكاكو
لوكاكو

ومع هذه التخمة من اللاعبين يمني رئيس النادي، الصيني ستيفن زهانغ وخلفه شركة “سونينغ” القابضة، مالكة النادي فعليًا، باستعادة دور الريادة على الساحة الأوروبية وقلب الطاولة على الكبار أمثال “بايرن ميونيخ” الألماني و”برشلونة” و”ريال مدريد” الإسبانيين وسواهم من الأندية التي تنافس سنويًا على لقب دوري أبطال أوروبا.

يذكر أن الرئيس زهانغ تم تغريمه مؤخرًا حوالي ثمانية ألاف يورو من قبل رابطة الدوري الإيطالي بسبب تصريحاته عن رئيس الرابطة. كما تم تغريم النادي ثمانية آلاف يورو إضافية، إثر تصريحات سابقة من زهانغ ضد “دال بينو” عندما كانت الرابطة تجري عملية جدولة الدوري أثناء أزمة كورونا.

الجدير ذكره أن نادي إنتر قد تأسّس عام 1908 في لومبارديا ولقبه “نيراتزوري” أي اللونين “الأسود والأزرق” الذي يرتديه لاعبوه، ويتّخذ من ملعب “جيوسيبي مياتزا” مقرًا له، وقد مرّ في صفوفه نجوم تاريخيون في مقدّمهم البرازيلي رونالدو والألمان “يورغان كلينسمان” و”لوثر ماتيوس” و”كارل هاينز رومينيغه”، والمحليون “جيانتشو فاكيتي” و”روبرتو باجيو” و”اليساندرو التوبيللي” و”ولتر زينغا”، والسويدي “زلاتان ابراهيموفيتش” والأرجنتينون “والتر صامويل” و”دانيال باساريلا” و”خوان سيباستيان فيرون” إلخ..، كما أحرز النادي لقب الكالتشيو 18 مرة وكأس إيطاليا 7 مرات، ولُقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات وكأس الاتحاد الأوروبي 3 مرات.

سامر الحلبي

اظهر المزيد

سامر الحلبي

صحافي لبناني يختص بالشأن الرياضي. عمل في العديد من الصحف والقنوات اللبنانية والعربية وفي موقع "الجزيرة الرياضية" في قطر، ومسؤولاً للقسم الرياضي في جريدتي "الصوت" و"الصباح" الكويتيتين، ومراسلاً لمجلة "دون بالون" الإسبانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى