fbpx
سياسة

القوات: حزب الله مسؤول عن التصعيد

إعلانات

رفض حزب القوات اللبنانية ما وجه إليه من اتهامات بالاعتداء على متظاهرين مؤيدين لحزب الله وحركة أمل في بيروت اليوم الخميس، محملا حزب الله المسؤولية عن التصعيد.

ونفت الدائرة الإعلامية في حزب القوات اللبنانية في بيان “الخبر الصادر عن قيادتي حزب الله وحركة أمل لجهة اتّهامهما القوات”.

وجاء في البيان:

أولا، تطالب “القوات” من الأجهزة المختصة تحديد المسؤوليات بشكل واضح وصريح.

ثانيًا، ما حصل اليوم من أحداث مؤسفة على الأرض، وهي موضع استنكار شديد من قبلنا، ما هي سوى نتيجة عملية للشحن الذي بدأه السيد حسن نصرالله منذ أربعة أشهر بالتحريض في خطاباته كلّها على المحقّق العدلي، والدعوة الصريحة والعلنية لكفّ يده، واستكمالها بإرسال مسؤوله الأمني وفيق صفا إلى قصر العدل مهدِّدًا ومتوعِّدًا القاضي بالقبع، وصولا إلى تخيير مجلس الوزراء بين التعطيل أو إقالة القاضي طارق بيطار، وعندما وجد الحزب أنّ هناك عدم تجاوب مع تهديداته دعا إلى التظاهرة التي حصلت اليوم.

ثالثًا، وسائل الإعلام كلّها إضافة إلى الفيديوهات المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد بالملموس الظهور المسلّح بالأربيجيات والرشاشات والدخول إلى الأحياء الآمنة.

رابعاً، إنّ اتهام “القوات” مرفوض جملة وتفصيلا، وهو اتّهام باطل والغاية منه حرف الأنظار عن اجتياح حزب الله لهذه المنطقة وسائر المناطق في أوقات سابقة.

خامساً، ما حصل اليوم يعرفه القاصي والداني وهو مواجهة العدالة بالمنطق الانقلابي نفسه، واستخدام السلاح، والترهيب، والعنف، والقوة لإسقاط مسار العدالة في انفجار مرفأ بيروت.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: