fbpx
سياسة

باسيل: نتخوف من أن يتحوّل أي تعديل بقانون الانتخاب مناسبة لتطييره

إعلانات

أكّد رئيس “تكتل لبنان القوي” النائب جبران باسيل، بعد اجتماع التكتل، أن “إجراء الانتخابات في موعدها أمر مفروغ منه لأنّ لا شيء يبرر عدم إجرائها، ولكن هذا لا يعني تعديل القانون لإجرائها قبل وقتها والأسباب عديدة: القانون، والمهل ولوائح الشطب، التحضيرات اللّازمة للانتشار والمقيمين، الجهوزية والطقس والأعياد، فالانتخابات تكون دائما في لبنان في أيار أو حزيران”.

وقال: “نرفض تعديلات جوهرية، لكن لا مانع لدينا من تعديلات إجرائية على قانون الانتخابات، فنحن كنا تقدّمنا أساسّا بمشروع قانون كامل عام 2018 مع تصحيحات عدة لأخطاء وردت في القانون ونأمل بإقراره. لقد كنا طالبنا بها قبل إقرار القانون، وما زلنا نطالب بإدخال تعديل مهم يفضي إلى عدم نجاح أحد إذا لم يحصل على حد أدنى من الأصوات التفضيلية، كما حصل مثلا مع نائب زحلة 77 صوتا، ونجدد مطالبتنا بذلك اذا أمكن”.

أضاف: “إننا متخوفون من أن يفتح الحديث عن تعديلات بسيطة باب الدخول إلى تعديلات أساسية تطيح بالمبادئ، مثلما ظهرت النية بخصوص حرمان المنتشرين من حقوقهم في أن يتمثلوا بنواب من بينهم في القارات الست التي ينتشرون فيها. ونتخوف أيضا من أن يتحوّل أيّ تعديل بالقانون إلى مناسبة لتطييره أو التلاعب به وبالانتخابات. ومن هنا، نعتبر الأولوية اليوم للقانون كما هو والانتخابات في موعدها”.

وتناول موضوع المنتشرين، وقال: “إنّ المنتشرين هم 14 مليون، فصحيح أنهم لا يحملون جميعهم الجنسية، لكننا نهدف أيضا الى حصولهم عليها، فهم لبنانيون بالصميم، خصوصًا حملة الجنسية، هم أصحاب حقوق وليسوا مواطنين فئة ثانية، يجب ان يشعروا بأنهم مواطنون مكتملي الحقوق”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: