fbpx
سياسة

سعد لميقاتي: أين رأيت الامل في عيون الناس؟

إعلانات

قال النائب أسامة سعد، في الجلسة المسائية للثقة: “الحكومة ترفع الدعم من دون بدائل ويتحمل الناس المزيد من الخسائر، فقد خسروا الكثير دون رفة جفن من بيانكم الوزاري، البطاقة التمويلية لا تعوض الخسائر، والاملاك العامة هي اموال الشعب وملك الاجيال القادمة”.

وسأل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي: “أين رأيت الامل في عيون الناس؟ بيانك لا يحدد اي مسؤولية سياسية او غير سياسية على احد، والانكار والتجاهل وعدم المحاسبة لا يؤسس لخلاص حقيقي انما يخدم حلولا ترقيعية”.

وأشار الى أن “الناس يتطلعون الى حياة سياسية جديدة ودولة وطنية عصرية عادلة”، وقال: “هذه الحكومة بتركيبتها وبيانها لا صلة لها بتطلعات الشباب، وثورة 17 تشرين الاول رفعت مطلب المحاسبة والتغيير فكيف لهذه الحكومة ان تحمل هذه التطلعات”.

ورأى أن “بيان الحكومة في رؤيته الانقاذية يسعى الى استرضاء الخارج، والبيان الوزاري لا يضع اي اساس راسخ لمشروع تغييري يحتاجه لبنان بشدة، ولا نجد في بيان الحكومة ما يطمئن اللبناني الى غده”، سائلا: “كيف ستعكس الحكومة مصالح لبنان وشعبه في سياستها الخارجية، وهل اطراف الحكومة متفاهمة على سياسات لبنان الخارجية، ام ان التذاكي واللعب على الحبال سيكونان سيدا الموقف”؟

وأكد أن “ثروة لبنان من نفط وغاز مهددة وهو ما يفرض اصدار مرسوم تعديل الحدود وارساله الى الامم المتحدة”، محذرا من “تطلع الحكومة نحو الذهب أو الأملاك العامة لإطفاء الخسائر”.

وقال: “إن شعار “معا للانقاذ” شعار فارغ بلا صدقية، فهل نصدق حقا أن الحكومة رافعة خلاص وبيانها لا يحدد أي مسؤولية سياسية أو غير سياسية على أحد؟”.

وختم: “لا ثقة لهذه الحكومة”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: