fbpx
ميديا وفنون

فيلم Malignant.. الرعب المطلق

إعلانات

في بداية العام 2021، غرّد المخرج “James Wan” على حسابه عبر موقع “تويتر” قائلاً: “وأخيراً أنهيته، كان من المفترض أن يكون فيلمي المرعب الصغير الذي عادةً ما أقدّمه بين الأفلام الكبيرة، ولكن الوضع الوبائي الناتج عن كوفيد-19 حال دون ذلك وحوّله ليكون من الأفلام الكبيرة”.

هكذا كان وصف “Wan” لفيلم “Malignant” الذي سينطلق عرضه في صالات السينما العالمية في العاشر من شهر أيلول الحالي.

أحداث الفيلم تجري خلال العام 2021، ولكن بدايتها مرتبطة بما كان يحدث عام 1993 في ولاية “سياتل” الأميركية، حيث كانت الدكتورة “Florence Weaver” (Jacqueline McKenzie) وزملائها “Victor Field” (Christian Clemenson) و “John Gregory” (Amir AboulEla) يهتمون بحالة خاصة لمريض ذات قدرات خاصة وخطرة مرتبطة برغبته وميوله الشديد للشر، آملين أن يتمكنوا من تجنيب المجتمع من هذا التهديد.

بعد مرور 28 عاماً، يعرّفنا الفيلم على “Madison Mitchell” (Annabelle Wallis) وهي امرأة تعيسة متزوجة من “Derek” (Jake Abel) وهو رجل عنيف ومسيئ؛ هذه الإمرأة حامل بعد محاولتين سابقتين باءتا بالفشل، علماً أن “Derek” لا يرغب بأن يكون أباً.

وبعد نقاشٍ حاد بينهما، قام “Derek” بضربها وبصدم رأسها بالحائط، ما سبب لها نزيفاً حادّاً، ولكن بالرغم من كل ما حدث، حاولت “Madison” أن تحمي جنينها وغفت على سريرها بينما نام هو على الكنبة.

غفت لكنها كانت تعيش أحداث كابوس تراءى لها، وتفاصيله هي دخول شخص غريب إلى المنزل ليقتله “Derek” بشكل عنيف. صحت “Madison” مرتعبة وقصدت غرفة الجلوس لتجد زوجها مقتولاً بنفس الطريقة كما في الكابوس. أحست بوجود القاتل في المنزل، فهربت لتختبئ في غرفة النوم لكنه اقتحم الغرفة بعنف تاركاً إيّاها فاقدة للوعي.

عندما استيقظت، وجدت نفسها في المستشفى وإلى جانبها أختها “Sydney Lake” (Maddie Hasson) ولكنها خسرت جنينها مجدداً، وبعدما تم التحقيق معها من قبل المحققين “Kekoa Shaw” (George Young) و “Regina Moss” (Michole Briana White)، ونظراً لعدم وجود أي دليل ضدها، عادت “Madison” إلى المنزل ولكن الرعب كان رفيقها الدائم، إذ استمرت الكوابيس الدموية التي كانت تُنفّذ بتفاصيلها.

قررت “Madison” وشقيقتها التحقيق بنفسهما وملاحقة الأدلة، وكانت المفاجأة الكبيرة، فكل ما يحدث مرتبط بطفولتها التي أمضت سنواتها في مصحة عقلية برفقة صديقها الخيالي “Gabriel”.

ولكن هل صحيح أنه غير حقيقي ووليد خيالها المريض فقط؟!

يتضمن الفيلم الكثير من الأحداث المفاجئة والعديد من التفاصيل المشبعة بالرعب، التي دون أدنى شك ستكون مصدر متعة لمحبي أفلام الرعب والتشويق، وتحديداً أفلام “James Wan” الذي سبق وأخرج أفلامًا رائعة ومرعبة كـ “Saw” و “Insidious” و”The Conjuring”.

منال زهر

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: