fbpx
اقتصاد

إقفال أفران الشمال بسبب أزمتي المازوت والطحين

إعلانات

أعلنت نقابة أصحاب الأفران في الشمال، بعد جلسة عمومية في مقرها في طرابلس، الإقفال ابتداء من يوم غد حتى الحصول على مادتي المازوت والطحين.

وكانت كلمة للنقيب طارق المير قال فيها: “صرختنا صرخة وجع. نحن كل يوم مهددون بأرزاقنا وبتوقف العمل، والناس مهددون برغيفهم. هناك أزمة طحين ومازوت في عكار، فما الحل الذي تطرحه الدولة ورئيس الحكومة المستقيلة والنواب والمحافظ ورئيس البلدية؟ كيف السبيل إلى حصولنا على الطحين والبنزين لنؤمن رغيف الخبز للمواطن؟ لسنا هواة إضراب. نحن أرباب عمل، مسؤوليتنا توفير رغيف الخبز”.

ولفت إلى أن “الجمعية العمومية قررت اليوم عدم تسلم قسائم الطحين والمازوت من وزارة الاقتصاد، وإعلان الإقفال التام الى حين توفير المادتين، علما بأن هناك قسائم لدى المطاحن لم تسلم، فكيف السبيل؟”

وأوضح النقيب شادي السيد ممثلا اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال أن “كل شيء مؤمن للأفران في البترون، ولكن ما بعد البترون، لا شيء متوفرا”. وقال: “نعلن اليوم بحزن وغضب أن المازوت والطحين غير متوفرين في طرابلس وعكار والمنية والضنية. يسلمونهم قسائم بمثابة حبر على ورق، والبعض صار يشتري المازوت من السوق السوداء والأفران مقفلة. ماذا يريدون بعد؟”
وختم: “سنحاسب كل مسؤول، والأيام آتية”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: