انتخابات

إيلي ماروني مرشح “فيهن وبلاهن”

إعلانات

تؤكد مصادر زحلاويّة متابعة ان الوزير السابق إيلي ماروني عازم على الترشح مجدداً عن المقعد النيابي الماروني في زحلة، وهو يؤكد ذلك لعارفيه مع العلم اي ضوء أخضر من قيادة حزب “الكتائب” برئاسة النائب السابق سامي الجميل لم يعط بعد، لكن يبدو أن ماروني “نازل فين وبلاهن”.

تجدر الإشارة الى ان العلاقة بين سامي الجميل وماروني غير سلسة، وقد ظهر ذلك جلياً في الانتخابات النيابية عام ٢٠١٨ حيث استفز ماروني عبر ترشيح الكتائبي شارل سابا ثم سحبه وتعيينه رئيساً لإقليم زحلة الكتائبي/ وكذلك من “الغزل” الكتائبي يومها بـ “الغمز والهمس” مع رئيسة “الكتلة الشعبية” السيدة ميريم سكاف رغم أنّ قضية اغتيال الكتائبييّن شقيقه نصري الماروني وسليم عاصي من قبل أحد مناصري “الكتلة” لم تحل.

كما أن ماروني صرح جهاراً ومررا بأنه طُعن في صناديق الاقتراع عام ٢٠١٨ لأن الـ ١٢٠٠ صوت التي نالها هي
أصوات ايلي ماروني لا الكتائب ولا بقية الاحزاب التي كانت متحالفة ضمن اللائحة.

كذلك، لا يخفي ماروني امتعاضه من النهج الكتائي مع الجميل الحفيد الذي يجنح به نحو اليسار لكسب عطف بعض مجموعات “١٧ تشرين”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: