سياسة

التيار والحزب: نهاية التنسيق والارتباط!

إعلانات

تشير معلومات “أحوال” إلى أنّ التيار الوطني الحر يتّجه إلى اتخاذ خطوات سياسية على الصيد الوطني دون التنسيق المسبق مع حزب الله.

وفي التفاصيل، فإنّ  التيار الوطني الحر الذي يبحث داخلياً، في الآونة الأخيرة، بخيار الاستقالة من المجلس النيابي في حال رفض الرئيس سعد الحريري التشكيل أو الاعتذار، كما يبحث بالمطالبة في إجراء انتخابات نيابية مبكرة، كان ينوي الانتقال من مرحلة البحث الداخلي إلى مرحلة البحث مع حزب الله باعتباره حليفه الرئيسي والأوحد في الملفات الاستراتيجية.

أمّا وقد تقصد حزب الله قطع الطريق بهذا الشكل العلنيّ على أي بحث محتمل، فإنّ التيار تبلّغ الرسالة بسلبية من جهة وصدمة من جهة أخرى، خصوصاً أنّ الحزب كان شدّد في مناسبات سابقة على تمسّكه بالبحث بعيداً عن الإعلام في كل القضايا المشتركة، وإذا به يحدّد في الاعلام ما يمكن وما لا يمكن البحث فيه.

والأكيد في هذا السياق أنّ التيار سيبحث داخلياً في خياري الاستقالة والمطالبة بانتخابات نيابية مقبلة وفق التطورات السياسية، ليقرّر بعدها خطواته دون تنسيق مسبق مع حزب الله كما كان مخططاً، “طالما أن الحزب يحسم موقفه بهذا الشأن دون تنسيق مع التيار”. وهي دون شك مرحلة جديدة بالنسبة لحليفي 6 شباط، حيث غالباً ما كانت تنسّق المواقف المتعلّقة بهكذا قضايا قبل تبني موقف علنيّ بشأنها من أحدهما.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: