صحة

دراسة: “كورونا” أدت لإرتفاع أسعار السلع الغذائية وانخفاض تناول الأطعمة غير الصحيّة عالمياً

أدت جائحة فيروس كورونا والقيود ذات الصلة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم ودفعت إلى زيادة في تناول الطعام غير الصحي ، وفقا لمجموعة من الأوراق البحثية التي نشرتها الجمعية الأميركية للتغذية اليوم الاثنين.
وبحسب الكاتبة كارولين أوم من جمعية السرطان الأميركية، وجد الباحثون انخفاضاً في استهلاك العديد من المجموعات الغذائية ، وخاصة الأطعمة الصحية مثل الخضروات والحبوب الكاملة ، مقارنة بما كان عليه قبل الوباء.
وقالت أوم “رأينا عمليات شراء بدافع الذعر ومشاكل في سلسلة توريد الغذاء وزيادة في أسعار المواد الغذائية وارتفاع معدلات البطالة”.
وقال باحثون في جامعة تافتس إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت في 133 دولة مع إدخال قيود مرتبطة بالوباء. وأشاروا إلى أنّ “القيود الأكثر صرامة ارتبطت بارتفاع أسعار المواد الغذائية وارتفاع معدل أسعار هذه المواد بالنسبة لأسعار جميع السلع الاستهلاكية”.
في الولايات المتحدة، وجدت دراسة استقصائية أجريت على ما يقرب من 4000 شخص من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنّ “شريحة كبيرة من الأميركيين زادوا من استهلاكهم للوجبات الخفيفة غير الصحية والحلويات والمشروبات السكرية خلال جائحة كوفيد .19-”
ويشير مسح آخر ، شمل حوالي 60 ألف أميركي ويغطي فترة الركود 2009-2007 ، إلى “أن جودة النظام الغذائي تراجعت إلى جانب الاقتصاد”.
وتشير النتائج إلى أن العوامل الاقتصادية تؤثر بشكل كبير على النظم الغذائية ، حيث حذرت أوم من منظمة السرطان الأميركية ، من أن “التحول في استهلاك عدد أقل من الأطعمة الصحية يمكن أن يستمر” مما يؤدي إلى ارتفاع حالات الإصابة بأمراض مثل السكري وأمراض القلب التي تؤدي بدورها إلى زيادة التعرض لفيروس كوفيد. .19-

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: