منوعات

مزايا الملقّحين ضدّ كورونا وصلت إلى الحفلات الفنيّة أيضاً

في إطار تشجيع المواطنين على تلقّي اللقاحات، ومن غير أرغامهم على يتلقّي اللقاح بما يتنافى مع القوانين الطبيّة، بدأت بعض الدّول بإعطاء مزايا للملقّحين وصلت حدّ الخصومات على الحفلات الفنية.
فمن أجل حضور حفلة فرقة teenage bottle rocket الأميركية المقررة في 26 حزيران في سانت بطرسبرغ في فلوريدا، يتوجّب على الراغبين الذين تلقوا لقاحا مضادا لفيروس كورونا دفع 18 دولارا، أما لغير المحصنين فستكلف البطاقة… 999,00 دولارا.
وحددت شركة “ليدفوت بروموشنز” التي تهتم بالترويج للحدث، سعر البطاقة بـ18 دولاراً لكن فقط للأشخاص الذين يبرزون بطاقة تفيد بتلقيهم اللقاح عند مدخل الحفلة الموسيقية.
وكتبت على موقعها الإلكتروني “نحن لا نقول لكم ما عليكم القيام به، لقد اتخذنا قراراً تجارياً وسندع السوق يقرّر”.
وأوضحت “إذا أتى شخص غير ملقّح، فسيخيف عدداً كبيراً من الحاضرين، وبالتالي سيتعين عليه دفع الفرق”.
وقال بول وليامس، الرجل الذي يقف وراء الفكرة من “ليدفوت بروموشنز” لقناة “كيه إيه كيه إي” المحلية “أردت أيضا أن يكون (الحدث) حافزا للأشخاص المترددين في الحصول على اللقاح”.
وتابع “أردت من الشباب الذين يريدون الذهاب إلى الحفلات أن يتحركوا ويذهبوا للحصول على اللقاح”.
واعتباراً من 19 نيسان/أبريل أصبح بإمكان جميع البالغين في الولايات المتحدة تلقي اللقاح. ويمكن الآن أيضاً تلقيح المراهقين بدءاً من سن 12 عاما.
وتلقى أكثر من 166 مليون شخص، أو ما يزيد قليلاً عن 50 في المئة من سكان الولايات المتحدة، جرعة واحدة على الأقل من اللقاح فيما تلقى 40 في المئة الجرعتين.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: