مجتمع

صور| مؤتمر لاتحادات ونقابات النقل البري بحضور الأسمر.. وطليس: نتسلّح بالقانون

عقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان، اجتماعًا ومؤتمرًا صحافيًا أمام مركز المعاينة الميكانيكية في الحدت، بعنوان “تأمين حقوق الموظفين ورواتبهم ومخصصاتهم واستمرار إقفال المراكز حتى تطبيق القانون”، وذلك بحضور رئيس الاتحاد العمالي العام د. بشارة الأسمر.

وخلال المؤتمر، شدد الأسمر على ضرورة تشكيل حكومة في هذه المرحلة الصعبة تستجيب لمطالب الناس وإيجاد حل بديل من الدعم المقترح رفعه والحل البديل يكون ببطاقة تموينية والابقاء على دعم الرغيف، الدواء والمحروقات، مضيفًا: “وأن يكون لدينا وزير داخلية يواكب ما يحصل في المعاينة الميكانيكية ويحافظ على هذا المرفق والعاملين فيه، ضمن الأطر القانونية وضمن ما اقترحته اتحادات النقل البري والاتحاد العمالي العام”، وأكد الأسمر “أننا أمام وقائع قانونية يجب التقيد بها، وأهمية التقيد بها هو التجاوب من وزير الداخلية”، مضيفًا: “نقول كاتحاد، إما أن تستلم الدولة زمام الأمور أو أننا سنبقى في الشارع”.

بدوره، رئيس اتحاد النقل البري في لبنان، بسام طليس، قال خلال المؤتمر: “سنتوجّه نحو تحركات تصعيدية جديدة، وأؤكد ان الاتحاد العمالي العام وقطاعات النقل البري لن تألو جهدًا لا في السابق ولا الان، وفي اجتماعنا الاخير مع وزير الأشغال أطلقنا موقفا وقلنا في موضوع الدعم أولًا اعتماد السائقين العموميين كغيرهم من المواطنين بالبطاقة التمويلية، وثانيًا دعمهم ليقوموا بعملهم المهني بالنقل العام وهذا ما تحقق”، طالبًا من كل السائقين العموميين أن يتسجلوا في المنصة، فحقهم محفوظ في البطاقة التمويلية.

وتابع: “أعود وأكرر أن قطاع النقل البري ليس لديه هواية في إقفال مراكز المعاينة الميكانيكية، ولكن للاسف بعض المسؤولين لا يستمعون الى المطالب الا بعد ممارسة الضغوط، فالدولة هي المسؤولة عن أموال هذا المرفق وهي المسؤولة عن تطبيق القوانين وهي التي ترعانا وترعى غيرنا”.

وختم طليس: “نحن نتسلح بالقانون، وأقول للعمال: حقكم في ديمومة عملكم في مؤسسة ثابتة وبرعاية المادة 60 من قانون العمل، وسيكون لنا اجتماع الاربعاء المقبل لنطلعكم على المستجدات”.

الزميل عباس سلمان واكب المؤتمر وعاد لنا بهذه الصور.

اظهر المزيد

عباس سلمان

النقيب السابق لنقابة المصورين الصحافيين في لبنان. رئيس قسم التصوير في جريدة السفير.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: