تكنولوجيا

فايسبوك يتراجع عن حذف منشورات حول أصول كوفيد

كشفت شركة فايسبوك أنّها لن تحذف من منصاتها بعد الآن، المنشورات التي تتضمن الإدعاءات بأنّ فيروس كورونا كان من صنع الإنسان.

يأتي هذا الإعلان بعد وقت قصير من إعلان الرئيس جو بايدن أنّه وجه أجهزة المخابرات الأميركية لمضاعفة جهودها في أصل فيروس كوفيد_19.

وقال متحدث باسم فايسبوك إنّه “في ضوء التحقيقات الجارية في أصل كوفيد وبالتشاور مع خبراء الصحة العامة، لن نزيل الادعاء بأن كوفيد من صنع الإنسان”.

وأضاف المتحدث: “نحن نواصل العمل مع خبراء الصحة لمواكبة الطبيعة المتطورة للوباء وتحديث سياساتنا بانتظام مع ظهور حقائق واتجاهات جديدة”.

وأعلن بايدن الأربعاء أنه منح المسؤولين الأميركيين 90 يومًا للتحقيق في أصل الفيروس. جاء هذا الإعلان بعد أن وجد تقرير استخباراتي أميركي أن العديد من الباحثين في معهد ووهان الصيني لعلم الفيروسات أُصيبوا بالمرض في نوفمبر 2019 وكان لا بد من نقلهم إلى المستشفى – وهي تفاصيل جديدة أثارت ضغوطًا عامة جديدة على بايدن للتعمق في أصل الفيروس.

“كجزء من هذا التقرير، لقد طلبت مجالات لمزيد من الاستفسار التي قد تكون مطلوبة، بما في ذلك أسئلة محددة للصين. كما طلبت أيضًا أن يشمل هذا الجهد العمل الذي تقوم به مختبراتنا الوطنية والوكالات الأخرى التابعة لحكومتنا لتعزيز مجتمع الاستخبارات. وقال بايدن في بيان “لقد طلبت من مجتمع المخابرات إبقاء الكونغرس على اطلاع كامل بعمله”.

وكان أعلن موقع فايسبوك في فبراير/ شباط أنه سيزيل الادعاءات بأن الفيروس من صنع الإنسان بعد “مشاورات مع المنظمات الصحية الرائدة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية (WHO)”. كما قامت الشبكة الاجتماعية بسحب المنشورات التي تنشر معلومات مضللة عن اللقاحات وغيرها من الإدعاءات “الكاذبة” التي فضحها مسؤولو الصحة العامة.

أحوال

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: