سياسة

الاتحاد الأوروبي يحضّر عقوبات على سياسيين لبنانيين

السفيرة الفرنسية في بكركي لـ"جبر الخاطر"

كشفت وكالة “​رويترز​” أن “​الإتحاد الأوروبي​ يحضر لفرض عقوبات على سياسيين في ​لبنان​، يرى أنهم يعطلون ​تشكيل الحكومة​”، لافتةً إلى أن “الاستعداد للعقوبات الأولى التي يفرضها التكتل على حليفه في ​الشرق الأوسط​، هي بسبب خيبة الأمل من سوء إدارة النخبة الحاكمة للبلاد”.

ولفتت الوكالة، نقلاً عن 6 دبلوماسيين ومسؤولين، إلى أنه “لم يتم مناقشة أي أسماء”. في وقت نددت ​المجر​ علانية بجهود الاتحاد الأوروبي للضغط على السياسيين اللبنانيين”، موضحة أن “العمل الفني بدأ الآن في التحضير للعقوبات، ما يسمى بمعايير التصنيف، بعد أن وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين على اتخاذ إجراء”.

وتحاول فرنسا تأمين اجماع أوروبي على سلة عقوبات على شخصيات سياسية لبنانية تتهمها فرنسا بعرقلة عملية تأليف الحكومة، وذلك بهدف الإنتقام منهم ودفع هؤلاء للعودة إلى المظلة الفرنسية، وتطبيق المبادرة التي طرحها الرئيس إيمانويل ماكرون.

فيما استبعدت مصادر مطلعة لـ “أحوال” أن ينجح المشروع الفرنسي بسبب غياب الاجماع داخل الإتحاد الأوروبي حول هذا القرار في ظل رفض بعض الدول لفرض عقوبات على شخصيات لبنانية. وقد عبر عن ذلك أحد المسؤولين الأوروبيين برفضه فرض عقوبات على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل. علماً أن أي عضو في الاتحاد الأوروبي يملك حق النقض “الفيتو” لإسقاط أي قرار للإتحاد.

السفيرة الفرنسية في بكركي لـ”جبر الخاطر”

من جهة ثانية، وبعد العتب الذي أبدته بكركي على فرنسا لاستثناء وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي من جدول زيارته الأخيرة إلى لبنان، زارت السفيرة الفرنسية في بيروت آن غريو بكركي والتقت الراعي وغادرت من دون الإدلاء بتصريح.

وبحسب مصادر “أحوال”، فقد جاءت الزيارة في إطار ترطيب الأجواء بين بكركي والفرنسيين و”جبر خاطر” الكنيسة المارونية بعدما أعلنت بكركي عبر مقربين منها امتعاضها من موقف لودريان.

وبحسب معلومات “أحوال” أيضاً، فإنّ الرئاسة الفرنسية أبدت عتبها على الراعي لعدم تعاونه بالشكل اللازم لإنجاح المبادرة الفرنسية. ففي حين كان الفرنسيون يضغطون بقوة لفرض تنفيذ المبادرة على الأطراف السياسية، كان الراعي يدعو إلى مؤتمر دولي حول لبنان للحل السياسي يحمل شعارات سياسية غير واقعية في بلد كلبنان متعدد ومتنوع الطوائف والمذاهب والتوجهات السياسية، كالحياد والنأي بالنفس وتدويل الأزمة اللبنانية متجاهلاً المبادرة الفرنسية، ما أثار غضب الفرنسيين، وعبّر عن ذلك لودريان بعدم زيارته بكركي.

أحوال

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: