اقتصاد

صور| اعتصام لاتحادات النقل البري.. وطليس: “يا حيف على هيك دولة”

نفذت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان اعتصامات في مختلف المناطق اللبنانية، احتجاجًا على سوء اوضاع القطاع، حيث وصلت مسيرة الشاحنات والصهاريج والفانات الى أمام وزارة الداخلية بعد انطلاقها من مستديرة الدورة، بينما كانت أبواق الشاحنات تصدح في المنطقة.

وخلال الاعتصام أمام وزارة الدخلية، توجّه رئيس اتحادات ونقابات النقل البري، بسام طليس، الى وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي، قائلاً: “المناصب لا تدوم، ويؤسفني ان أقول إنه للمرة الأولى وفي عهدك تصل التظاهرات والمسيرات السيارة الى أمام باب وزارة الداخلية، وانت “مارق مرقة طريق” متلك متل غير وزراء”.

وأضاف طليس: “قطاع النقل البري لم يكن يوماً مشاغباً ومخرّباً، “ويا حيف على هيك دولة وزير داخليتها يوصل لوقت يطربق أبواب ويسكر طرقات على حالو”، مؤكدًا أن ما حصل اليوم معيب.

وفي ما يتعلّق بأسعار المحروقات وقطع السيارات، شدد طليس على أنها لم تعد محمولة، “ورغم ذلك فالدولة تبحث في موضوع رفع الدعم والمساعدات، لذا فلتبدأ بالأولويات”، مضيفًا: “التحرك اليوم بداية شرارة لتحرّك قطاع النقل البري، ونحن غير معنيين بتشكيل الحكومة من عدمه لأن لدينا همومنا ومستمرون طالما ان الحقوق لم تتحقق”.

وتابع: “حريصون على عدم إذلال أهلنا على أبواب المعاينة الميكانيكية، والاعفاء 70 الى 90 في المئة للخاص لا يبرر أبداً إبقاء المعاينة على ما هي عليه”، مؤكدًا: “نحن نمثّل الشعب وندافع عنه، واذا لم يقرر وزير الداخلية وقف المعاينة والدفع مباشرة في النافعة فسنذهب يوم الاثنين المقبل الى اقفال مراكز المعاينة الميكانيكية، وندعو الشعب اللبناني الى وقف سياراتهم أمام المراكز والتعاون معنا”.

الزميل عباس سلمان واكب الاعتصام وعاد لنا بهذه الصور.

اظهر المزيد

عباس سلمان

النقيب السابق لنقابة المصورين الصحافيين في لبنان. رئيس قسم التصوير في جريدة السفير.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: