سياسة

حلّ عقدة إضافية من عقد تأخير تشكيل الحكومة

علم موقع “أحوال” أنّ توزيع الوزراء وفق صيغة ٨ ٨ ٨ يسمح لرئيس الجمهورية باختيار:
وزير من الطائفة الدرزية، بالاتفاق مع النائب طلال أرسلان.
وزير من الطائفة الكاثوليكية.
وزير من الطائفة الارثوذكسية.
أربعة وزراء من الطائفة المارونية.
إضافة الى وزير حزب الطشناق الارمني.
فيما يختار رئيس حزب المردة النائب سليمان فرنجية وزيراً مارونياً، وآخر أرثوذكسياً.
ويختار الحزب القومي السوري الاجتماعي بالتشاور مع الرئيس المكلّف سعد الحريري وزيراً أرثوذكسياً.
وفق المعادلة أعلاه، يبقى وزيران من أصل ١٢ وزير مسيحي. هنا اقترح المعنيون أن يقوم الثنائي الشيعي باختيار وزير والرئيس الحريري باختيار المسيحي الثاني، لكن رئاسة الجمهورية أبلغت من يعنيهم الأمر أنّ القوى السياسية المسيحية لم تتدخل في اختيار وزير شيعي وآخر سني، ولا يحقّ بالتالي للثنائي الشيعي والمستقبل فعل ما لم تفعله القوى السياسية المسيحية.

أمّا المخرج، فكان الاتفاق على التعاون مع البطريركية الكاثوليكية والأرمن كاثوليك لاختيار الوزيرين اللذين سيكون أحدهما من ضمن ٨ الثنائي الشيعي والآخر من ضمن ٨ المستقبل.
وهكذا حُلّت عقدة إضافية من عقد عدم التشكيل الكثيرة.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: