مجتمع

صور| تظاهرة أمام مصرف لبنان

لا حيل ولا قوة للشعب اللبناني إلاّ الشارع متنفساً لغضبه. فمع هبوط القدرة الشرائية للمواطن، متحكماً بها الدولار الأسود، وفيما تصريحات المسؤولين لا تسمن ولا تغني من جوع، ملوّحين أن يلامس سعر صرف الدولار الـ 9000 ليرة مطلع الأسبوع المقبل، وبينما أسعار السلع آيلة إلى الصعود، افترش شباب وشابات ساحة مصرف لبنان_ المفروض أن يكون مؤتمناً على الليرة، وأحرقوا حاويات النفايات غضباً  عشية يوم السبت.

كاميرا أحوال كانت هناك، وعاد الزميل عباس سلمان بهذا التقرير المصوّر.

اظهر المزيد

عباس سلمان

النقيب السابق لنقابة المصورين الصحافيين في لبنان. رئيس قسم التصوير في جريدة السفير.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: