تكنولوجيا

غوغل يراقبك وأنت نائم!

أصبحت مراقبة الشخص لنومه أمرًا شائعًا مؤخرًا، حيث تهدف الأجهزة مثل Fitbits وساعات Apple و Oura Rings و Withings Sleep Pads إلى مساعدتك على معرفة مدى جودة نومك.

في هذا السياق، تم الإعلان عن Google Nest Hub الجديد_ وهو مكبّر صوت ذكي بشاشة عرض بسعر 99 دولارًا، يأخذ “تتبع” النوم في اتجاه جديد ومثير.

حيث يمكن لبعض هذه الأدوات أن تخبرك إذا كنت تشخر، فيما تراقب بعض الأدوات معدل ضربات قلبك. ويستخدم Nest Hub شكلاً من أشكال الرادار الذي يستخدم تقنية سولي من غوغل للتحقق من تنفسك وحركاتك الليلية وحتى الشخير.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنه التحقق من قراءات درجة الحرارة والضوء لفهم شكل غرفة نومك.

أنت تسأل الآن عن مدى خصوصية غرفة نومك عندما يتم حصاد هذه البيانات. بادئ ذي بدء، يرجى العلم أنه لا توجد كاميرا في Google Nest Hub، لذلك لا يمكن نقل أي فيديو أو صور وعلى أي حال، ويتم الاحتفاظ بجميع البيانات التي يجمعها على الجهاز دون أي يتم إرسالها إلى أيّ جهة.

مراقبة النوم أمر استثنائي وصحي، إذ يمكنك معرفة مدى تعبك عندما تستيقظ. لكن معرفة أنك كنت مستيقظًا لمدة 20 دقيقة في الثالثة صباحًا، أمر مطمئن وواضح وقد يساعدك في الحفاظ على صحتك قبل التحسس بأي عارض.

هذا، ويمكن لـ Google Nest Hub، فعل المزيد. إذ يقوم بتعتيم الشاشة تلقائيًا عندما تنطفئ الأضواء، ويمكنه تشغيل أصوات الاسترخاء بمستوى صوت منخفض. صباحًا، تُضاء الشاشة بلطف لتقليد شروق الشمس أثناء تشغيل المنبه برفق. ويمكنك التلويح يدك بالقرب من الشاشة لتأجيل المنبه، وذلك بفضل تقنية استشعار الحركة.

إنّه مكبر صوت ذكي، لذا فهو يفعل أكثر بكثير من مجرد قياس نومك: من الإجابة على الأسئلة إلى إلقاء النكات، وإظهار الطقس ومشاهدة بعض الأفلام والمزيد.

من المثير للاهتمام أن غوغل يتفهّم أن الأشخاص لا يريدون كاميرات على الأجهزة في الأماكن الحميمة، لذلك تفادى وضع كاميرا في الأمام والوسط.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: