ميديا وفنون

معركتان فنّيتان على “تويتر”… باسم مغنية مُحارب بسيف عائلته وكارين رزق الله تنتفض على عايدة صبرا

معركتان فنّيتان شهدهما موقع “تويتر” بين الفنانين اليوم، الأولى بين الفنان باسم مغنية والممثلة الغائبة عن الأضواء ريتا برصونا، استخدمت فيها هذه الأخيرة المقيمة في أميركا أسلوباً فوقياً لم يخلُ من طائفيّة وغمز من قناة آل مغنية وحزب الله، بينما كانت المعركة الثانية فنيّة بحتة، بين أستاذة المسرح الممثلة المخضرمة عايدة صبرا، والممثلة والكاتبة كارين رزق الله، استخدمت فيها جيوش إلكترونية اعتبروا أنّ هذه الأخيرة تملك فضلاً في “نفض الغبار” عن الفنانة المخضرمة التي “أظهرت قلّة وفاء” بسبب تعليق على “تويتر”.

باسم مغنية جُرّ إلى معركة سياسيّة

لم يكن الفنان باسم مغنية يتوقّع أنّ يجرّه انتقاد لبرنامج “صاروا ميّة” الذي عرضته شاشة MTV، إلى حربٍ من نوعٍ سياسي طائفي مع الممثلة المبتعدة عن الشاشة ريتا برصونا.
فقد تناولت الحلقة الماضية من البرنامج مئة مسلسل شكّل ظاهرة في المجتمع اللبناني، وذكر البرنامج أنّ مسلسل “أم البنات” الذي قدّمته MTV في أواخر العام 2019 كان أوّل مسلسل لبناني يقدّم لموسم الميلاد.
وكان لباسم عتبان، الأوّل على تغييبه من الحلقة متسائلاً ما إذا كان هذا التغييب عمداً أو سهواً.


كما كتب توضيحاً حول أوّل مسلسل لموسم الميلاد تمّ تقديمه على الشاشة فذكر إنّه مسلسل “فرصة عيد” من إخراجه وبطولة نادين الراسي وزياد برجي.

كان عتب باسم موجّهاً نحو معدّي البرنامج وإدارة المحطّة، إلا أنّ الردّ القاسي جاءه من مكانٍ آخر.
فقد كتبت الممثلة ريتا برصونا، التي تزوّجت منذ سنوات من دبلوماسي أميركي وهاجرت من لبنان، تغريدة قاسية غمزت فيها من إطار السياسة وعلاقة باسم بحزب الله وآل مغنية وعداوته مع “الأميركان” وكتبت

ردود الفعل على تغريدة ريتا كانت بالإجمال سلبيّة، خصوصاً أنّ باسم لم ينخرط يوماً في سجالٍ على السوشال ميديا، ورغم قسوة تغريدتها، فضّل باسم تجاهلها، وكتب تغريدة عامّة جاء فيها

الجواب الأبرز تلقّاه باسم من الممثلة عايدة صبرا التي كانت تخوض حرباً على جبهة أخرى


عايدة وكارين… نقد تحوّل إلى معركة

البداية كانت مع الفنان زياد عيتاني، الذي أعاد نشر فيديو لمشهد قدّمته الممثلة كارين رزق الله من مسلسل “قلبي دق” الذي عرض في رمضان 2015، وكتب عليه تعليقاً مستنكراً.

وقامت عايدة صبرا بالتعليق على المشهد واضعة اللوم على المخرج الذي سمح بعرض المشهد


وعندما أجابها عيتاني بأنّ الكاتب يتحمّل المسؤوليّة، ردّت عايدة بطريقة مستغربة، دون أدنى اعتبار لكارين رزق الله كاتبة العمل، التي سبق وعملت معها في رمضان 2019 في مسلسل “إنتي مين”، وأخذت دور البطولة بعد غياب طويل عن الشاشة الصغيرة فكتبت

كارين سارعت إلى الرد بقسوة على عايدة، متسائلة هل هي بالفعل من كتب الرد أم أنّ ثمّة من أخذ هاتفها


وعندما امتنعت عايدة عن الرد، عادت كارين وكتبت “في ناس بتحكي بالرقي وبتنصح فيه وهي مش قادرة تكتب نقد بلا مسبة !!! يا ريت كل انسان يبلش بحالو قبل ما يجيب سيرة الناس”.
ولم تكتفِ كارين بردودها، بل قامت بعمل ريتويت لتغريدات مهينة لعايدة، من قبل مغرّدين اعتبروا أنّه لولا كارين لما سمعوا باسم عايدة صبرا، وبأنّ هذه الأخيرة مجرّد ناكرة للجميل.
أما عايدة فالتزمت الصّمت واكتفت عبر الفايسبوك بشكر من وقف معها في وجه الحملة التي تعرّضت لها مشدّدة على رأيها أنّ المشهد الذي انتقدته “أهبل”.

اظهر المزيد

ريان عياش

متخصصة في علوم الكمبيوتر، خريجة كلية المعلوماتية في جامعة فيرارا في ايطاليا. عملت في التصاميم، الغرافيكس والتسويق الاكتروني في العديد من الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: