سياسة

هذه حقيقة إصدار القاضي صوان مذكرة توقيف بحق فنيانوس

يستمر مسلسل “الضياع” في ملف انفجار مرفأ بيروت، إذ تم منذ ساعات تسريب معلومة تُفيد بصدور مذكرة توقيف، عن المحقق العدلي فادي صوّان، بحق الوزير السابق يوسف فنيانوس، بتهمة الإهمال والتسبّب بانفجار المرفأ، فخلق الخبر بلبلة كبيرة على وسائل التواصل.
لكن، وبحسب مصادر خاصة لـ”أحوال” فإن الخبر كاذب، ولم تصدر عن القاضي صوّان أي مذكّرة توقيف، مشيرة إلى أن مثل هذه المذكّرة لا يمكن أن تصدر قبل جلسة التحقيق مع الوزير السابق، والمحدّدة غداً صباحاً، مبدية استغرابها من تبنّي الخبر من قبل وسائل إعلام محلية.
وتشير المصادر إلى أن مجرّد تعيين جلسة لاستجواب المدّعى عليه، يعني حكماً أن القاضي لن يقرر أي إجراء قانوني قبل موعد الجلسة، مشدّدة على أنه بحال كانت النيابة العامة قد أصدرت سابقاً بلاغ بحث وتحرّ بحق المدعى عليه، يصبح بإمكان قاضي التحقيق إصدار مذكرة توقيف غيابية.
وتكشف المصادر أن خبر صدور مذكرة التوقيف لم يكن الأول من نوعه في الساعات القليلة الماضية، إذ انتشرت إشاعة عصراً تتحدّث عن “نيّة” القاضي صوّان، إصدار المذكرة، ويبدو أن فشل هذه الإشاعة بالتفاعل، أطلق خبر إصدار المذكرة.
أما بشأن حضور الوزير فنيانوس إلى التحقيق غداً، فقد أعلن الوزير السابق عدم نيّته الحضور بسبب عدم تبلّغه بحسب الأصول القانونية المعمول بها.
وكان قد أعلن فنيانوس، في تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انه “تلقى اتصالاً هاتفيًا من المباحث الجنائية المركزية لحضوره غداً صباحاً للاستماع اليه كمدعى عليه أمام القاضي صوان، وبما ان التبليغ أتى مخالفاً أصول المحاكمات الجزائية اعتذر عن حضور جلسة الغد”.
كذلك سيكون هناك إطلالة تلفزيونية للمحامي سليمان فرنجية يوم غد الخميس، سيتطرق خلالها، بحسب ما علم “أحوال”، لملف التحقيقات في مرفأ بيروت، والإستدعاءات، والمواقف منها ومن الطريقة التي تتم بها.

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: