سياسة

خاص “أحوال”: ماكرون “غاضب” من فريق عمله بالملف اللبناني ويفكر بتغييره

علم “أحوال” من مصادر مطّلعة أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستاء للغاية من فريق مساعديه ومستشاريه العاملين على خط الملف اللبناني، لأنهم ساهموا بضرب صورة فرنسا كدولة عظمى، من خلال فشلهم في إدارة الملف الموكل إليهم، الأمر الذي انعكس على زيارات ماكرون إلى لبنان.
وتكشف المصادر أن الرئاسة الفرنسية تبحث تغيير عدد من أعضاء هذا الفريق قريباً، مشيرة إلى أن الذين كانوا مكلفين بجمع المعطيات السياسية في لبنان وتقديمها للرئيس الفرنسي، قاموا بعملهم بالإعتماد على فريق سياسي واحد، ما قدّم صورة مغلوطة لماكرون، تسبب بفشل محاولاته.
فيما يخص ملف الحكومة، تكشف المصادر أن الفرنسيين أبلغوا الحريري يوم زار باريس، أن الأميركيين لا يزالون مصرين على عدم تمثيل حزب الله بالحكومة المقبلة، مشيرة إلى أن هذا الشرط هو العقبة الأساسية التي تقف بوجه الوصول إلى نتائج إيجابية، كاشفة أن الفرنسيين يحاولون إيجاد الصيغة المناسبة التي تسمح بتمثيل الحزب من جهة، وقبول الأميركي من جهة أخرى، ويعتبرون أن إيجاد الحل لهذه المشكلة يجعل باقي الحلول ممكنة.
وعن زيارة ماكرون إلى الدول الخليجية، تشير المصادر إلى أن الملف اللبناني لن يكون عنواناً أساسياً في الزيارة، والملف الإيراني سيكون الطبق الرئيسي على طاولة لقاءات الرئيس الفرنسي، وبالتالي إنعكاس الزيارة على لبنان لن يكون مباشراً.

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: