صحة

بالصور: تجارة “كورونا” في لبنان… حتى الصليب الأحمر متورّط

عائلة لبنانية أصيبت بـ"كورونا" تروي تجربتها مع المساعدات الغذائية الفاسدة التي وصلتها

أكّدت الصحافية ياقوت دندش في منشور لها عبر صفحتها الخاصّة على الفايسبوك، أنّ إصابتها بفيروس كورونا مع عائلتها، فتحت عيناها على ما أسمته بتجارة كورونا في لبنان، داعية الناس إلى عدم إجراء أي فحص ما لم يكونوا مضطرين، وعرضت لمساعدات غذائيّة فاسدة وصلتها من الصليب الأحمر اللبناني، الذي اتّهمته بأنّ منظومة الفساد وصلت إليه، على حدّ تعبيرها.

وكتبت ياقوت “لماذا لا أنصح أحداً بعمل فحص كورونا إلا إذا كان مضطراً وصحّته لا تحتمل؟ نعم أنا ياقوت التي كانت منذ أقلّ من شهر تنصح الناس بعدم الاستهتار وعدم الخوف من الـpcr، لا بل شجعتهم على الخضوع له لأجلهن وأجل أحبابهم أقول لكم اليوم ما تعملوا هالفحص الزفت.”.

وبرّرت ياقوت دعوتها إلى عدم إجراء الفحص ولو مجاناً، لأنّه “سيرغمكم على أن تنحجروا في بيوتكم، وأنّ تقفلوا أبواب رزقكم، بينما الدولة “الغائبة” لن تسأل عنكم ولا كيف تعيشون، ولا حجم الفواتير التي لم تدفعوها (مش دين، بس ما حدا بيسترجي يقبض منّا مصاري حالياً حتى ما تنتقل العدوى، فا كلّه عالدفتر إلى أن يثبت شفاؤنا).”

وكرّرت ياقوت “لا تجروا فحص الكورونا، لأنّ المساعدات التي يعدكم بها الصليب الأحمر اللبناني تصل بعد ثلاثة أسابيع على الأقل من إثبات الإصابة، والبضاعة التي تتضمّنها تحكي عن فساد هذه المؤسسة التي كنا نعتقد أنّها (هي والجيش) “معصومين” عن لوثة الفاسدين”.

وشدّدت ياقوت “ما تعملوا فحص الكورونا إذا مش مضطرين، لأننّا في كيان لا يحترم نفسه حتى في الأزمات، لا بل الفاسد فيه يستغل الأزمات كي يستفيد ع ضهر غير ناس بلا علمن.”.

وشدّدت على أنّ نتائج الفحوصات غير موثوقة، وأنّ “المستشفيات لدينا تستغل الإصابات بالتواطؤ مع الجمعيات والمؤسسات الإنسانية التي يؤسفني قول إنّ “الصليب الأحمر ضمناً”، كي يقدموا سجلاّت ويحصلوا على أساسها على تمويل ودعم من الخارج، دون أن يصل للجهات المعنيّة بالضّرورة”

وروت حادثة حصلت مع شقيقتها المصابة، التي بدل أن تقوم وزارة الصحّة بالاتّصال بها وإبلاغها بالنتيجة، اتصلوا بها من مخابرات الجيش ليتأكدوا أنًها ملتزمة بالحجر”.

ونشرت ياقوت صورة عن طبيعة المساعدات التي وصلت إليها من ضمن الكرتونة التي أوصلها إليهم الصليب الأحمر بدعم وتعاون من الهلال الأحمر القطري، من ضمنها كيس حمص فاسد مكتوب عليه “من أجود أنواع الحبوب”.

وتساءلت ” يعني بدكم صدّق إنو قطر بتبعت زبالة بكراتين للمصابين بكورونا؟ لأ.. مش رح صدّق..”.

يذكر أن ياقوت أعلنت في منشور سابق، أنها وعائلتها التقطوا العدوى من أولاد شقيقها بعد ذهابهم إلى المدرسة.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: