رياضة

بشكل مفاجئ.. الأرجنتيني “خافيير ماسكيرانو” يعتزل كرة القدم!

النجم الأرجنتيني "خافيير ماسكيرانو": أنا أكره أن أكون "ميسي".. هو شيء خاص للغاية

عقب خسارة فريقه “إستوديانتس دي لا بلاتا” 1-0 أمام “أرجنتينوس جونيورز” في الدور الثالث بكأس رابطة المحترفين الأرجنتينية، الأحد، أعلن النجم الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، بشكل مفاجئ، فجر اليوم الإثنين، اعتزاله كرة القدم ونهاية مسيرته مع فريق “استوديانتس الأرجنتيني” الذي انضم إليه مطلع العام الحالي، ليسدل الستار على مسيرته في الملاعب.

اعتزال لاعب الوسط الأرجنتيني ماسكيرانو، عن عمر 36 عامًا، جاء بعد مسيرة طويلة حافلة بالألقاب، فهو حامل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية في صفوف منتخب بلاده، والذي وصل إلى 147 مباراة.

وبعد إعلان الخبر الحزين، عقد لاعب برشلونة وليفربول السابق مؤتمرًا صحفيًا عبر الفيديو، قال فيه للصحفيين: “أديت مهنتي بنسبة 100% وبأقصى حد ما أستطيع أن أفعله، والآن أصبح الأمر أصعب. في بعض الأحيان لا يختار المرء النهاية، لكنها تحدث من تلقاء نفسها”.

وفي بيان عبر موقع ناديه الحالي، إستوديانتس الأرجنتيني، أكد ماسكيرانو أنه بذل أقصى جهده من أجل الظهور بأفضل أداء طوال مسيرته للأندية التي لعب فيها، لكن الوقت حان للتنحي جانبًا ووضع نهاية لهذه المسيرة، موضحًا أن الأمر ليس له علاقة بالنادي أو النتائج، بل “هي مشاعر شخصية”، بحسب قوله.

وختم كلامه بالقول: “أشكر إدارة إستوديانتس على مساعدتي للعودة لكرة القدم الأرجنتينية، أنا ممتن للجميع على تحملي ومساندتي في هذه الفترة”.

من جهته، نادي برشلونة علّق على النبأ الحزين المتمثل في إعلان النجم ماسكيرانو اعتزال كرة القدم نهائيًا بعد مسيرة حافلة، فقال في تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “شكرًا على إرثك في عالم كرة القدم، وخاصة في برشلونة، ماسكيرانو، ستظل دائمًا واحدًا منا”.

مسيرة ناجحة

قضى ماسكيرانو أنجح فتراته مع نادي برشلونة، حيث أحرز هناك 19 لقبًا في ثماني سنوات، منها التتويج بالدوري الإسباني خمس مرات، ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين مع فريق برشلونة الذي لعب له لـ8 مواسم بين عامي 2010 و2018، كما ظهر في كأس العالم أربع مرات، وفاز بميداليتين ذهبيتين مع منتخب بلاده الأولمبي في 2004 و2008.

النجم الأرجنتيني ارتدى قمصان عدد من الفرق الكبرى، إلى جانب برشلونة الإسباني، مثل “ريفر بلايت” الأرجنتيني، و”كورينثيانس” البرازيلي، و”هيبي فورتشن” الصيني و”ويست هام” و”ليفربول” الانجليزيين.

ماسكيرانو: “أكره أن أكون ميسي”

يعتبر “خافيير ماسكيرانو” أكثر اللاعبين الأرجنتينيين مزاملة لنجم برشلونة “ليونيل ميسي” على مستوى الأندية والمنتخبات، حيث تزاملا في منتخب راقصي التانجو من مراحل الشباب بداية من عام 2003 حتى التصعيد النهائي للمنتخب الأول في 2005، مروراً بمرحلة المنتخب الأولمبي في 2004 و2008، والتي زينتها ذهبية أولمبية في 2008، سبقها ماسكيرانو بذهبية أولى في 2004.

وكان ماسكيرانو قال في تصريحات نشرتها صحيفة “سبورت” الكتالونية قبل 5 سنوات: “ميسي لا يختبئ ولا يخجل من النقد”، مضيفًا: “أنا أكره أن أكون ميسي، هو شيء خاص للغاية، هو سيصبح أباً لكن ذلك لم يمنعه من الانضمام للمنتخب”.
وختم كلامه بالقول: “نحن لاعبو الكرة نريد أن نقدّم أفضل ما لدينا، نحن صادقون في هذا حقاً”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: