انتخاباتسياسة

الوطني الحر يُعاني في كسروان – جبيل

إعلانات

يُطرح في الأوساط السياسية سيناريو لتأجيل الانتخابات النيابية المقبلة من باب تعديل قانون الانتخاب وإلغاء عملية اقتراع المغتربين، وحصرها بستة مرشحين بالخارج، وبحسب المعطيات فإن التيار الوطني الحر سيكون عرّاب التأجيل “التقنيّ”، بحال وصلت المساعي الى خواتيمها.

لا شكّ أن التيار الوطني الحر يشعر بالحرج في الانتخابات المقبلة، ولا شكّ أيضاً أن كتلته النيابية ستتقلص، لكن المشكلة هي أن التراجع وصل إلى معقله في كسروان.

تكشف معلومات “أحوال” أن استطلاعات الرأي التي تحصل بمناطق نفوذ التيار في كسروان – جبيل لا تُبشّر بالخير، وهي وإن كانت تُظهر تراجع كل القوى السياسية الا أنها أظهرت تراجعاً أكبر بشعبية التيار بشكل عام، ومرشحته في كسروان ندى البستاني بشكل خاص، وتُشير المعلومات الى أن القوات اللبنانية تتصدر المشهد في جبيل وكسروان على حد سواء، وعلى صعيد المرشحين فإن مرشحة التيار في كسروان تبتعد، بالخلف، أكثر من 8 نقاط عن أقرب المرشحين إليها، في حين يشكل نعمت افرام قوة ضاربة في القضاء متفوقاً على كل الاحزاب.

بينما في جبيل فإن مرشح القوات زياد حواط يسبق مرشح التيار سيمون أبي رميا بحوالي ضعف عدد المشاركين بالإستطلاع.

 

محمد علوش

 

 

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى