fbpx
منوعات

مشاركة حاشدة بصلاة منتصف الليل بمدينة مهد المسيح

إعلانات

أحيت مدينة ​بيت لحم​ قداس منتصف الليل الذي أقيم في ​كنيسة​ القديسة كاترين بمدينة مهد ​المسيح​، وذلك احتفالا بعيد الميلاد​ المجيد للطوائف التي تسير حسب التقويم الغربي.

وخلافا للعام الماضي حيث اقتصر القداس على أعداد محدودة من المشاركين وسط ظروف صحية استثنائية، شارك في قداس الليلة عدد كبير من المؤمنين.

وفي عظته خلال القداس، أشار بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا، الى أن “في العيد هذه السنة فرحة وبهجة فالكنيسة مليئة بالمؤمنين مقارنة بالعام الماضي، وما يجعل الفرحة غير متكملة هو غياب الحجاج عن بيت لحم بسبب حالة الطوارئ الصحية، ونصلي من اجلهم ونطلب صلاوتهم لتنتهي الجائحة، وتعود بيت لحم محجة للجميع”.

وامل بيتسابالا ان نعود الى حياتنا الطبيعية في اقرب وقت ممكن، مشيرا الى أن “سبب فرحنا اليوم هو وجود بعض المؤمنين من غزة معنا”، معتبرا ان “ولادة المسيح في المغارة غيرت تاريخ البشرية وهي اليوم قادرة على التغيير ولو كان الظلام سائدا”.
وشدد على انه “من اجل ان نعيش الميلاد من الضروري ان نسمع صوت الله، ويجب ان نتعرف على الصوت الصحيح للوصول الى الطريق الصحيح”، مؤكدا انه “لا يمكن الفصل بين الايمان والرجاء، ويجب ان نعمل على اعادة بناء الثقة”.

ولفت بيتسابالا الى أن “ما سمعناه من البابا فرنسيس خلال زيارته الى قبرص مهم جدا، فالشرق الاوسط أصبح مركزا للصراعات حيث نشهد مأساة اللاجئين، وقد ذكرنا البابا بمعنى الصبر وكيف يمكننا ان نستغل وقتنا للمزيد من الترحيب بالمختلفين عنا”.

ورأى انه “في زمن الطائفية لا يخاف الاردن من الدخول في الحوار الديني واتمنى ان يكون عيد الميلاد عيد عزاء ورجاء لكنيستنا الاردنية لتبقى منفتحة ومرحبة بالحياة والمبادرات”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: