fbpx
اقتصاد

انخفاض أسعار المحروقات عالمياً.. هل يستفيد اللبنانيون؟

إعلانات

أعلن عضو نقابة اصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أن “قرار مصرف لبنان رفع سعر صرف الدولار المؤمن منه لاستيراد %85 من البنزين من 21300 الى 22100 ليرة، هو السبب الرئيسي لارتفاع سعر صفيحة البنزين 1800 ليرة لتصل الى 325000. اما سعر صرف الدولار المعتمد في جدول تركيب الاسعار لاستيراد %15 من البنزين والمحتسب وفقا لاسعار الاسواق الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقدا فقد انخفض من 28186 الى 27000 ليرة

وفي بيان، قال البراكس: “إن تقلبات أسعار النفط في الاسواق العالمية أدى الى احتساب سعر الكيلوليتر للبنزين في الجدول بسعر 574.47 دولارا عوضا عن 583.27 في الجدول السابق أي بتراجع 8.80 دولارا. اما كيلوليتر المازوت فتراجع 12 دولارا من 609 الى 597 دولارا”، لافتا الى “انخفاض سعر صرف الدولار المحتسب في الجدول وفقا لأسواق الصرف الموازية الى 27000 ليرة ادى الى تراجع سعر صفيحة المازوت 20500 ليرة لتصبح 337100 وقارورة الغاز 14900 ليرة لتصبح 297200 لان سعر الصرف هذا يطبق على %100 من سعر هاتين المادتين

وختم: “أما في الايام المقبلة فيمكن أن نشهد تراجعات إضافية في أسعار المحروقات في حال ثبات او عدم ارتفاع سعر صرف الدولار في الاسواق اللبنانية. فأسعار النفط عالميا لا تزال تعاني الخوف من عودة الانكماش الاقتصادي بسبب انتشار متحور كورونا اوميكرون بالاضافة الى قرار الرئيس الاميركي ضخ 18 مليون برميل نفط من الاحتياط الاميركي في الاسواق العالمية، كما ان احوال الطقس في الولايات المتحدة الاميركية لم تكن بالقساوة التي تتطلب مزيدا من المحروقات للتدفئة. فهذه الاسعار شهدت تراجعات لينخفض سعر البرنت الى 72 دولارا اميركيا

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: