fbpx
اقتصاد

موزعو المحروقات يلوحون بالتصعيد ان لم يستجب الوزير

إعلانات

تمنّى ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا “إنخفاض سعر البنزين إلى ما دون الـ 300000 ليرة، مع إنخفاض سعر النفط عالميًا وإنخفاض سعر صرف الدولار محليًا”.

وطالب أبو شقرا في حديثٍ لـ “الوكالة الوطنية للاعلام”, وزير الطاقة وليد فياض بـ “زيادة جعالة المحطات والموزعين لأنهم دائمًا يتحملون نتائج الأزمة, ولديهم مصاريف كبيرة من رواتب عمال ومصاريف مولدات وتصليح الماكينات ومضخات البنزين”.

وأكّد أنه “مع الحوار”، متمنيًا “تجاوب وزير الطاقة وإلا سنلجأ الى التصعيد”.

وآمل أبو شقرا أن “تتساوى الجعالة مع مصاريف المحطات كي لا تضطر إلى الاقفال نظرًا لقلة المبيع الذي انخفض بنسبة 50% وارتفاع كلفة المصاريف التي فاقت قدرة المحطات”.

وتوقع ردًا على سؤال أن “تشهد الأسابيع المقبلة انخفاضًا في سعر البنزين إذا استمر سعر النفط العالمي وسعر صرف الدولار في الانخفاض”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: